السبت - 28 أيار 2022
بيروت 23 °

إعلان

فارس ساسين

المصدر: النهار
عقل العويط
عقل العويط
Bookmark
فارس ساسين، لوحة لمنصور الهبر.
فارس ساسين، لوحة لمنصور الهبر.
A+ A-
(إلى روح المثقّف الكبير الصديق فارس ساسين)أمِن حاجةٍ إلى مثقّفٍ في هذه الأزمنة، وها هنا في لبنان؟  ... والمثقّف (النظيف) ليس لديه سوى أفكاره يؤثّث بها خواءَ العالم، يُعلي بآرائه سقفَ السماء الواطئة لئلّا تُطبِق على الهواء، ولئلّا أيضًا تُطبِق على أرضِ هذه الحياة؛ فاتحًا بذلك أمام الملأ منطقَ الأنسنة والإنسانويّة humanisme، ومُليّنًا عبورَ النسمة العقليّة (الشعريّة – الفلسفيّة الأرسطيّة السقراطيّة الديكارتيّة الهيغليّة النيتشويّة الهايدغريّة السارتريّة...)، وموسِّعًا رحابةَ العقل والسؤال والنقاش، ومستدعيًا الأملَ كي يجد مرتعًا ومأوى، فارشًا له الدار، والمائدة، جاعلًا المكانَ، النوافذَ، خرومَها، شقوقَها، أحلامَها، وتخييلاتِها الافتراضيّة، مشرّعةً على الحكمة، على الحنكة، على بريق الأفق والاحتمال.أُرمِّمُ حطامَ لبنان ونفسي بحصانة هذه الصورة عن المثقّف، برحابة عقله، بإنائه الوسيع، بمضاء وعيه، بحدّة بصيرته، بصرامة نقده، بجموح سخريته، وبمنعة روحه.  حصنٌ منيعٌ كمثل هذا الحصن الحصيف، كيف لا يُبنى ويُحمى ويُصان، ليُهرَع إليه في أوقات الشدّة ...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم