الخميس - 30 حزيران 2022
بيروت 26 °

إعلان

لبنان يواجه ثورة الفوضى

المصدر: النهار
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
"بتنا في الجحيم الموعود" (تصوير حسام شبارو).
"بتنا في الجحيم الموعود" (تصوير حسام شبارو).
A+ A-
 "حين تعيق مجرى الدم في الشريان تكون السكتة، وحين تعيق مجرى الماء في النهر يكون الفيضان، وحين تعيق مستقبل شعب تكون الثورة".هذه الحكمة للكاتب الفرنسي الشهير فيكتور هوغو تنطبق على كل زمان ومكان. ربما لا يتمتع شعب لبنان بالمَيل الى الثورات بسبب من تركيبته التي تقوم على الخوف من الآخر، بدل التآخي في شعب واحد يمكن ان ينهض بالبلد، ولسبب آخر هو ان كل محاولات الحراك والتحرر، حتى تلك التي قادتها احزاب فاعلة، وصلت الى حائط مسدود، حتى بلغ لبنانيون كثر خلاصة مفادها ان لبنان لا يقوم إلا على تسويات، وهي كلمة مخففة لصفقات حيناً، وتقاسمات احياناً.  لكن على رغم عدم توافر الرغبة الجامحة للثورة، لان القيادات السياسية التي أرست دعائمها الطائفية والمذهبية، والنفعية والمصلحية أيضاً، أضف اليها قوانين الانتخابات المركّبة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم