الجمعة - 25 حزيران 2021
بيروت 24 °

إعلان

حديث ما قبل كَراتين الإعاشَة

المصدر: النهار
روني ألفا
روني ألفا
Bookmark
حديث ما قبل كَراتين الإعاشَة
حديث ما قبل كَراتين الإعاشَة
A+ A-
عندما اجتاحَ الجرادُ لبنان في العام ١٩١٤ حَصدَ إلى جانبِ الحصارِ الذي فرضَه الحلفاءُ على العثمانيين مجاعةً ما زالَ المؤرخونَ يكشفونَ النقابَ عن تفاصيلِها المروِّعة حتى اليوم ( العودَة إلى كتاب " الشعب اللبناني ومآسي الحرب العالمية " للمؤرخ الدّكتور كريستيان توتل).  تشيرُ معلوماتٌ موثقةٌ أن المجاعةَ زهقتْ حياةَ خُمسِ سكان لبنان وهي نسبةٌ لم يعرفها أيُّ بلدٍ مُنِيَ بخسائرَ بشريةٍ نتيجةً للحربِ الكونية الأولى. من أصل مليون لبناني آنذاك مات مئتَا ألف. كانت الجثثُ ممدَّدةً على الطرقات. العديدُ من الأشخاص كانَ يلفظُ أنفاسَهُ الأخيرة أمامَ المارة. مشهدٌ لم تتخيله " هوليوود " ولا خطرَ ببالِ مخرج الموت ألفرد هيتشكوك. بعضُ اللبنانيين اضطرَّ يومَها الى أكلِ أولادِه بعد لحظاتٍ من وفاتهم. الجثث الطازجة حلّت محلَّ الخبز وجنّبت العائلات المنكوبة الموتَ المُحتَّم.   الضحايا بأغلَبِهِم كانوا من جبل لبنان وهي التسميةُ التي كانت معتمدةً...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم