الثلاثاء - 13 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

​ لهذه الأسباب لا يطلق ثنائي الحزب – التيار مخاوفه من التدويل

المصدر: النهار
ابراهيم بيرم
ابراهيم بيرم
Bookmark
أرشيفية.
أرشيفية.
A+ A-
المعارضون بضراوة لثنائية الحكم "التيار الوطني الحر" و"حزب الله" شرعوا منذ فترة في إطلاق دينامية حراك مستجد ومن طبيعة مستدامة ومتدحرجة. واللافت في الأمر أن حراك هؤلاء يتصف بصفات ومزايا مختلفة، فهو أعلى وتيرة من ذي قبل، ما أعطى انطباعاً بأنهم وجدوا للتوّ أرضية خصبة ومظلّة دعم وأمان يخرجون معه باستنتاج فحواه أن ثمة جدوى مرتقبة للحراك الذي يخوضون.ما الذي طرأ حتى يندفع هؤلاء المعارضون بهذا القدر من الزخم والحماسة ليمضوا قدماً في حراكهم بلا هوادة؟المعطيات الواعدة التي يبدو أنها توافرت لديهم متعددة، ويأتي في صدارتها:ـ اندفاعة بكركي بما تمثل ماضياً وحاضراً في ميدان مواجهة "الأمر السياسي الواقع" ورسم خطوط الاعتراض المكشوف عليه من خلال رفع لواء شعار التدويل الملطّف بشعار الدعوة إلى مؤتمر دولي يرعى حلاًّ للأزمة اللبنانية، وهو الشعار الذي عدّه المتوجسون من حركة بكركي تصعيداً لشعار رفعته سابقاً وهو شعار "الحياد الايجابي". ومن البديهي أن فريق المعارضين الذي تنطبق عليه وفق خصومه صفة أنه "بيت بمنازل كثيرة ومستويات متعددة"، يجد في رفع المرجعية المسيحية لشعار التدويل ضالته الكبرى المنشودة للاستظلال بها وتعظيم أوراقه واستطراداً تزخيم حركته، لا سيما وقد استشعر بأن الصوت العالي الذي أطلقته بكركي ليس صوتاً عابراً أو صارخاً في...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم