السبت - 31 تشرين الأول 2020
بيروت 24 °

إعلان

انتكاسة كبيرة لبري في انتفاء تمايزه

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
الرئيس نبيه بري
الرئيس نبيه بري
A+ A-
ما شكل احباطا لاوساط سياسية وحتى ديبلوماسية عدة الانتكاسة الكبيرة التي لحقت بدور رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي لم يستطع لمرة نادرة منذ بضع سنين ان يكون في موقع من يساهم في التسوية او يكون عرابها مخرجا ارنبا من مكان ما لانقاذ الوضع. انحسر وهج الدور الذي يضطلع به عادة ويشكل مرجعا للخارج كما للداخل. ومع ان الثنائي الشيعي قد يربح في حال تأليف الحكومة وزيرا للمال يسميه وكذلك تسمية وزرائه ربما، فيما برزت اولوية مصالح هذا الفريق ومن يدعمه اقليميا على مصلحة البلد، لكن الخسارة ستكون جسيمة خصوصا في حال لم تتألف الحكومة. اذ طبع موقف الثنائي الشيعي بالفريق الذي، لاعتبارات داخلية او خارجية، اقفل كل النوافذ المتاحة امام لبنان وكان دوره رئيسيا في انهاء البلد. وعدم قدرة بري على التمايز في هذه الازمة الاخيرة اضرت بموقعه ودوره ان لم يكن داخليا لاعتبارات متعددة فخارجيا ايضا. فهناك سياسة واحدة او استراتيجية موحدة لم يستطع بري الخروج عليها. حين ذكر المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى بفضل " حزب الله" في تحرير الجنوب من الاحتلال الاسرائيلي فاته ان القدرة على الاستثمار في ذلك لم تعد بالقوة نفسها فيما ان تسلم الحزب واقعيا وعملانيا سياسة ادارة البلد وتقرير سياسته منذ 2008 على الاقل وصولا حتى الان قد ارخت بثقلها مرتبة كلفة كبيرة على البلد. الادارة من الحزب او عبر رئيس الجمهورية او عبر الحكومة كانت كارثية في عزل لبنان...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول