السبت - 28 أيار 2022
بيروت 23 °

إعلان

مسوّدةُ فصلٍ أوّل من سِفْرِ اللعنةِ اللبنانيّ غيرِ المكتوب

المصدر: النهار
عقل العويط
عقل العويط
Bookmark
A+ A-
 ... وعندما وجد شكسبير أنّ مسرحيّاته ستبوء في لبنان بالفشل، إذا عُرِضتْ، حرفيًّا أو اقتباسًا أو تحريفًا وتأويلًا، وأنّ عبقريّته في هذه الأعمال الخالدة لن تطال "الأنجما" اللبنانيّة، أوعز إلى أحد تلامذته ومريديه أنْ يكتب في جماعة أهل السياسة والسلطة والحكم والفساد الأخلاقيّ عندنا "مسوَّدةً" أوّليّةٌ لفصلٍ أوّل في سِفْر اللعنة اللبنانيّ غير المكتوب. وهي "مسوّدةٌ" لن يأخذ بها شكسبير على أيّ حال، ولن تُنشَر، ولن توضعَ موضعَ تنفيذ، بل تُكتَب فقط على سبيلِ التمرين والمقاربة والتجربة والاختبار. "... وستهترئون اهتراءً بطيئًا ولزِجًا، كما يهترئ السماسرةُ بأسنانهم الصفراء المسوّسة، تحت شمس الظهيرة في آب. وكمهرِّبين ستتنقّلون تحت جنح العبث الخسيس، على الطرق الوعرة، وفي دهاليز القصور والسرايات وأروقة المخابئ، وستتفكّكون كأعضاءٍ اصطناعيّةٍ من النوع الرخيص، مُصَدَّرةٍ في أزمنةِ النذالةِ والتهريب من دولِ الثعابينِ المتغطرسة، وستتخمّرون في مزيجٍ احتفاليٍّ وهستيريٍّ من النفاياتِ الصلبةِ وتلك المُعادِ تدويرُها، وآنذاك ستتبادلون الأنخابَ المسمومةَ بسعادةِ الحشراتِ وحشرجاتِ الأيدي الملوّثة بالصفقات الكريهة. وأجسامُكُم المغبوطةُ ستفوح بدبيبِ الصدأِ الجينيّ، وبالجنزارِ المريض، وهي وطاويطُ أرواحُكُم والعقول، وستنزُّ كتفّاحاتٍ متهرّئةٍ ومدوّدة، وكمزاريبَ من العَرَقِ المقزِّز، ستتصبّب، وستسيل من عيونِكُم وأنوفِكُم وأفواهِكُم ومؤخّراتِكُم، ومن تحت آباطِكُم، ومن على صلعاتِ رؤوسِكم التي تلمع كصنوجٍ فارغة.  وسجاياكم السيّئةُ الذكر...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم