الخميس - 30 حزيران 2022
بيروت 26 °

إعلان

المنصّة الجديدة كذبة جديدة؟

المصدر: النهار
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
الدولار.
الدولار.
A+ A-
 قبل نحو 15 شهراً، وتحديداً في 12 كانون الثاني 2020، خرج الرئيس نبيه بري من اجتماع الرؤساء الثلاثة في قصر بعبدا، ليبشّر اللبنانيين بأن الدولار سيتراجع الى ما دون 4000 ليرة وصولاً الى 3200 ليرة أو ما دون ذلك، ما عنى  في حينه ان الدولار لن يستقر على 5000 ليرة كانت بلغتها تسعيرة السوق السوداء. وهذا يعني ان سعر الدولار سيستقر على ضعفَي ما كان عليه سابقاً، لان استقراره على 1500 ليرة كان مصطنعاً. وعدُ الرئيس بري لم يصمد طويلاً. والمنصة بسعر 3200 ليرة لم تصمد ايضاً، ودولارات الصرافين المخصصة للمواطنين انقطعت قبل مدة، والدولار المدعوم بسعر 3900 ليرة للاستيراد رهينة موافقة مصرف لبنان على طلبات التجار والصناعيين في ظل شكوى مستمرة من التأخير والعرقلة. سعر الدولار بلغ في الايام الاخيرة عتبة الـ 15...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم