الثلاثاء - 13 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

ما المشكلة في تلقيح رئيس الجمهورية ونوّاب؟

المصدر: النهار
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
التلقيح
التلقيح
A+ A-
 قرأت قبل أيّام إعلاناً يدعو الذين بلغوا الـ 75 سنة وما فوق وتسجّلوا عبر المنصّة، إلى الاتصال بأحد مستشفيات بيروت العريقة، لتحديد مواعيد لتناول جرعة من اللقاح. واتصلت اسأل صديقة في المستشفى عن ماهية الإعلان، فأجابتني أن "وزارة الصحّة العامة غير قادرة على الاتصال بالجميع، وبالتالي فإنّ اللقاحات قد تُتلف إذا لم يُقبل الناس عليها. لذا فإنّنا نُساعد في الاتصال بالناس وندفعهم إلى الاتصال بنا شرط أن يكونوا سجّلوا أسماءهم سابقاً". إذاً الاقبال على اللقاح ليس كبيراً، وكثيرون من اللبنانيّين يتردّدون في تناوله بعد سرب من الشائعات التي تخوِّفهم خصوصاً من لقاح "فايزر". وهذا في ذاته امر مؤسف لان ترتفع وتيرة الانتقادات للدولة بتأخر استقدامها اللقاحات ثم التأخر في الاقبال عليها.  وقبل يومين أيضاً، اتّصل بي صديق خمسيني يسألني عن "واسطة" لأخذ اللقاح قبل موعده، وقد عاود الاتصال أمس بعد خبر تلقيح عدد من النوّاب، ليقول: "إنو هنّي ليش أحسن منّا". إذاً ما يقبله صديقي لنفسه، لا يقبله للنوّاب، وهو يجهد لتجاوز القانون لمصلحة شخصية لانه خائف من الوباء، لكنه يرفض لرئيس الجمهورية البالغ 87 سنة أن يحصل على اللقاح، بالقانون المعمول به. ما حصل أول من أمس من إثارة مفتعلة حول تلقيح 11 نائباً في مجلس النوّاب، (وهو العدد الصحيح)، لا يستأهل كل...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم