الثلاثاء - 13 نيسان 2021
بيروت 13 °

إعلان

الفراغ حتى نهاية العهد تحديداً للخسارة!

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
الرئيس سعد الحريري في قصر بعبدا ("النهار").
الرئيس سعد الحريري في قصر بعبدا ("النهار").
A+ A-
 تشكل المواقف التي اطلقها البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي ومطران بيروت للروم الأرثوذكس الياس عودة والموجهة في شكل اساسي الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بديلا موضوعيا وضروريا لخوض الافرقاء السياسيين غمار مواقف مماثلة وان كانت تصدر مواقف انفرادية معبرة سياسيا في هذا الاتجاه. اذ ليس في نية الافرقاء السياسيين فتح المجال امام "معارك" سياسية قد يرغب بها البعض ولا سيما فريق رئيس الجمهورية تبريرا لتصلب او تشدد اضافي او لحشد دعم طائفي يعزز موقعه. لكن هذه المواقف قد تكون ممهدة نسبيا لتشدد سياسي في المقابل في ظل رغبة كنسية في تأليف حكومة على غير ما تدفع به الرئاسة الاولى وشروطها اخذة في الاعتبار الوضع الانهياري الكارثي، وهي مواقف لن تلبث ان تتمظهر تباعا وتدريجا على خلفية تطورات كاشفة عن اتجاهات خطيرة بعيدا من الاتفاق على حكومة جديدة. اذ راقبت اوساط سياسية باهتمام الجدل الذي قام في نهاية الاسبوع الماضي بين رئاسة الجمهورية ووزير الطاقة الاسرائيلي حول مفاوضات الترسيم البحرية بحيث ان وجود الملف في عهدة رئاسة الجمهورية فقط وليس اي حكومة مسؤولة امر لافت خصوصا ان الملف كان مثار استعداد وتحضيرات بين رئيس الجمهورية وتياره فحسب وفق ما كشقت الاتهامات العلنية التي تطايرت عقب فرض عقوبات على النائب جبران باسيل فيما ساءت العلاقة بين رئيس الجمهورية ورئيس حكومة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم