الأحد - 20 حزيران 2021
بيروت 27 °

إعلان

الإعلام مهدَّد...

المصدر: النهار
ميشيل تويني
ميشيل تويني
Bookmark
الإعلام مهدَّد...
الإعلام مهدَّد...
A+ A-
ما يحصل مع الإعلام والإعلاميين في الآونة الأخيرة يذكرنا بمرحلة الوصاية السورية او ربما بأسوأ منها لانه في ذاك الزمن كانوا يخجلون قليلا لحفظ ماء الوجه، اما الآن فقد أصبح الفجور أشد وبلا حدود. اولا، كلما كتب شخص شيئا على مواقع التواصل الاجتماعي او عبر الاعلام التقليدي لينتقد أحد السياسيين او رئيس الجمهورية او رئيس الحكومة او اي وزير او "حزب الله"، يحال فورا وتلقائيا على التحقيق، من ديما صادق الى غابي ضاهر الى لين طحيني الى الطبيب هادي مراد الذي بلغت بهم الوقاحة ان تدخّلوا معه لمنعه من ممارسة عمله، واصدرت وزارة الصحة قرارا بوقفه عن العمل، وغيرهم وغيرهم. هنا ليس الاعلام وحده مهددا، بل أيضا وأولا حرية التعبير والتفكير مهددة.  ونتذكر كيف ان من احرق صورة رئيس الجمهورية اعتُقل بوحشية وجرى...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم