الثلاثاء - 02 آذار 2021
بيروت 14 °

إعلان

التعطيل كخطوة لتغيير النظام

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
التعطيل كخطوة لتغيير النظام.
التعطيل كخطوة لتغيير النظام.
A+ A-
في خضم رفع السقوف الكلامية تبريرا لتعطيل تأليف الحكومة ووضع البلد على سكة التعافي، لم ينتبه كثر الى تأكيدات متجددة اعادت على نحو مباشر تصويب التصعيد الذي ذهب بعيدا في اتجاه المطالبة بما وصف بتطوير النظام تحت شعارات ومسميات تذهب من تحصيل حقوق المسيحيين الى استعادة صلاحيات رئاسة الجمهورية وما الى ذلك. احد ابرز هذه التأكيدات تمثلت في موقف البطريرك الماروني بشارة الراعي الذي من بين مسائل عدة بات يؤكد عليها لا سيما المحافظة على كيان لبنان عبر الحياد وحتى انعقاد مؤتمر دولي من اجل ذلك، شدد على تطبيق اتفاق الطائف في التفاف مباشر على مطالبة فريق رئيس الجمهورية او جهوده من اجل نسف هذا الاتفاق. وحين استقبل الراعي سفير المملكة العربية السعودية وليد البخاري في 19 الجاري في بكركي، لم يفت الديبلوماسي المقل في كلامه في ظل طموح داخلي الى معرفة اتجاهات مواقف المملكة والذي لم يزر شخصيات سياسية بعد عودته الى الاشارة الى "ضرورة حسن تطبيق اتفاق الطائف المؤتمن على الوحدة الوطنية وعلى السلم الاهلي في لبنان". يعيد البعض التذكير بتأليف الحكومة الثانية للرئيس سعد الحريري خلال عهد الرئيس ميشال عون حيث كانت المعركة مماثلة من جانبه مع رئيس تياره بطبيعة الحال بمطالبته بالثلث المعطل من اجل الافراج عن الحكومة.  صدرت مراسيم تشكيل الحكومة انذاك في 31 كانون الثاني 2019 فيما رعى...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم