الخميس - 08 كانون الأول 2022
بيروت 17 °

إعلان

لماذا تلعن يا عقل العويط؟

المصدر: "النهار"
عقل العويط
عقل العويط
Bookmark
من أجواء الميلاد في وسط بيروت (نبيل إسماعيل).
من أجواء الميلاد في وسط بيروت (نبيل إسماعيل).
A+ A-
أنا الذي مولايَ العقل، وأقول بالعقل، فقط بالعقل، ها أنا أراني أقول الآن باللعنة.فليُلعَنْ هو وسلالته، وأصله وفصله، بماضيه وحاضره ومستقبله، كلُّ مَن: يخون فكرةَ لبنان، عيشَه، وجودَه، كيانَه، دولتَه، جمهوريّتَه، دستورَه، قانونَه، جبلَه، سهلَه، ريفَه، مدنَه، عاصمتَه، مرفأه، بحرَه، وأراضيه. وليُلعنَ كلّ مَن يشارك في تدميره. في إلغائه. في إلحاقه. في بيعه. في المتاجرة به. في المقايضة عليه. في تسليمه إلى وصيّ، إلى محتلّ، إلى غاصب، إلى مستبدّ، إلى قوّاد، إلى عاهر، إلى سمسار، إلى انتهازيّ، إلى مُبرِم صفقات، إلى صرماية عتيقة، إلى بائع دِين، إلى بائع دولار، إلى بائع سلاح، إلى بائع كرامة، إلى بائع شرف، إلى بائع ضمير، إلى بائع أخلاق. وإلى آخر آخره.أشخصًا فردًا (عاديًّا) كان، أم مسؤولًا،...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم