الخميس - 18 تموز 2024

إعلان

كيف ابتسم نصر الله وهو يشاهد باسيل الغاضب!

المصدر: "النهار"
أحمد عياش
أحمد عياش
Bookmark
النائب جبران باسيل (النهار).
النائب جبران باسيل (النهار).
A+ A-
لم يفت الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله، أن يتابع وقائع يوم المجلس الدستوري، وما انتهى إليه من لا قرار في شأن الطعن الذي قدّمه "التيّار الوطني الحرّ" في قانون الانتخابات المعدّل. كان يدرك أن حليفه رئيس الجمهورية ميشال عون، الذي رد القانون المعدّل بعد وروده إليه، ولكن من دون جدوى، أن هذا الحليف بجناحيه الرئاسي والسياسي، مقبل على خيبة أمل كبرى في المعركة ضد القانون. ولعل هذا ما أدركه المواكبون للعلاقات بين الحليفين، فلفتوا الى أن كل ما قيل عن "صفقة" تسبق قرار الدستوري، كان في حقيقته جهداً منسّقاً بين الحليفين يتولاه من جانب الحزب مسؤول وحدة الارتباط والتنسيق الحاج وفيق صفا، ومن جانب العهد والتيار النائب جبران باسيل وعدد من المستشارين في قصر بعبدا. وكان القصد من هذا الجهد تدارك ما ستؤول إليه هزيمة العهد في معركة قانون الانتخاب، فيصار الى تحقيق مكاسب يرنو إليها العهد في التعيينات الإدارية الرفيعة، التي تمثل الجائزة الكبرى في آخر سني الرئيس عون في منصبه الحالي. لكن الرياح هبّت عكس ما يشتهيه الثنائي "حزب الله" و"التيار الوطني الحر". وعندما عبّر باسيل عن غضبه في المؤتمر الصحافي الأخير، قائلاً: "ما جرى في المجلس الدستوري هو بقرار سياسي اتُخذ من قبل طبقة أو من منظومة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم