الخميس - 03 كانون الأول 2020
بيروت 22 °

إعلان

وقائع تهيمن على حياتنا

المصدر: النهار
مروان اسكندر
مروان اسكندر
Bookmark
الفانوس عام 2020 (حسام شبارو).
الفانوس عام 2020 (حسام شبارو).
A+ A-
  أنهى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أربع سنوات من ولايته، وقد حاولنا ان نتفحص الانجازات فلم نسمع سوى التنديد بالأفرقاء الآخرين الذين تسببوا بتأخير برنامج اصلاح الكهرباء الذي اشرف عليه مباشرة او مداورة الوزير جبران باسيل. ولا بد من الاشارة بالارقام الى فشل مخططات الكهرباء ووزارة الطاقة التي تشرف ايضا على مواضيع المياه وتأمينها نظيفة للاستعمال المنزلي. الكهرباء هي العنصر الاساسي للتصنيع والخدمات والتحاليل الطبية والبرامج العلمية المتقدمة التي تفسح في مجال الانتساب الى مجموعة الدول ذات الانجازات إما في مجالات البرمجة، وإما في مجالات الاستعمال او التطوير المنتظم والمتفاعل مع حاجات الناس. منذ عام 1996 وحتى تاريخه، توافرت دراسات معمقة حول برامج اصلاح الكهرباء وتأمينها 24/24 مقابل تكاليف معقولة، وكانت التوصية الاساسية في مجال سياسات الطاقة انشاء هيئة ناظمة تقر استهدافات البرنامج وجزئيات تحقيقه، وقد توافرت لنا الدراسات من "شركة كهرباء فرنسا" ومن بعد من البنك الدولي، ولم يُحرَّك أيّ مسعى تطويري. رفيق الحريري الذي يُتهم بالتبديد، وفّر الكهرباء 24/24 قبل نهاية عام 2000، وطوَّر شبكات التوزيع وتعاقد على محطتين لتوليد الكهرباء بطاقة 450 ميغاواط لكل منهما، اضافة الى محطتين لكفاية حاجات بعلبك وجوارها والنبطية، وكانت طاقة المعملَين الاصغرين 80 ميغاواط لكل منهما، كما حصل على معونات لتنظيف مجاري الليطاني، إن للمحافظة على الصحة، او لتشغيل محطات أُنجِزت منذ سنوات واستمرت تعمل حتى...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم