الخميس - 03 كانون الأول 2020
بيروت 22 °

إعلان

هل سيستطيع الحريري التعامل مع عون؟

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
الرئيسان عون والحريري (نبيل اسماعيل).
الرئيسان عون والحريري (نبيل اسماعيل).
A+ A-
 على رغم استشراف الاوساط السياسية من تحديد موعد لخطاب يلقيه رئيس الجمهورية قبيل الاستشارات النيابية الملزمة  تأزما جديدا سيدخل الى المشهد السياسي  باعتبار ان هناك خطابا متوقعا للرئيس ميشال عون في ذكرى انتخابه نهاية الشهر الجاري وكان تم تأجيل الاستشارات النيابية الملزمة من الاسبوع الماضي بعدما فوجىء باتجاه نيابي لتكليف الرئيس سعد الحريري ، فان الخطاب كان مفاجأة في ذاتها من زوايا عدة. فان يحرض رئيس الجمهورية النواب على  تكليف الرئيس سعد الحريري لتعطيله تحت طائل اتجاهه الى عرقلة التأليف في  ما لو اضطر الى التكليف في ذروة الوضع الانهياري الكارثي للبلد بدلا من ان يتمسك باي حكومة راهنا وتاليا تعويم عهده امر وقف مراقبون كثر مذهولين امامه. البعض رأى انه لم يكن مضطرا لذلك فيما هو يستطيع تنفيذ ما قال انه سينفذه  على صعيد ممارسة التاليف اي الافراج عن نية عدم التعاون بينه وبين الرئيس الحريري من دون ان يعلن مسبقا ورسميا امام الداخل والخارج انه سيفعل ذلك. فخلال الاسبوع المنصرم اتيح له محاولة تغيير اراء الكتل النيابية الحليفة من دون ان يتمكن من ذلك وكذلك الامر بالنسبة الى محاولة التقريب بين الحريري والنائب جبران باسيل من دون نجاح . لو نجح ذلك ووفق ما كشفه عون نفسه في الدردشة الاعلامية ان الوساطات لم تنجح فان الخطاب كله لم يكن له داع ولا ايضا الاتهامات...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم