السبت - 04 شباط 2023
بيروت 12 °

إعلان

أربعون يوماً...

المصدر: "النهار"
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
الأعلام اللبنانية في القصر الجمهوريّ (نبيل إسماعيل).
الأعلام اللبنانية في القصر الجمهوريّ (نبيل إسماعيل).
A+ A-
أربعون يوما ليرحل الرئيس ميشال عون الى منزله. في العادة هذه مدة قصيرة، لكن في حالة عون انها مدة طويلة. لماذا؟ لأن رئيس الجمهورية يمكن ان يفاجئنا بخطوة من خارج الحسابات تقلب المسار رأسا على عقب. هذا الكلام ليس من باب الاطراء، بل من باب التأكيد ان الاتيان بالجنرال ميشال عون الى رئاسة الجمهورية كان اكبر الأخطاء التي ارتُكبت سنة 2016، ولأن الرجل لا يتمتع بحسّ المسؤولية المؤسساتية. كان طوال عمره عنوانا للخلافات، والنزاعات، والفراغ المؤسساتي، ولم يتغير. من اجل مصلحته وطموحاته هو مستعد لأن يهدم بلدا بكامله فوق رؤوس اهله. حصل الامر قبل نحو أربعة عقود، ويمكن ان يحصل مرة جديدة بعد أربعين يوما. والبداية يمكن ان تأتينا من باب النقاش لتشكيل حكومة وعد بها الرئيس نجيب ميقاتي قبل مغادرته الى لندن ثم نيويورك، وقوله في...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم