السبت - 28 كانون الثاني 2023
بيروت 21 °

إعلان

وزير من "الثنائي" ينفي أي تطور يعاود جلسات الحكومة: "كأن هذا البلد محكوم بالعيش تحت وطأة التوتير والتقتير"

المصدر: "النهار"
ابراهيم بيرم
ابراهيم بيرم
Bookmark
الحكومة اللبنانية (النهار).
الحكومة اللبنانية (النهار).
A+ A-
أكد أحد وزراء الثنائي الشيعي في اتصال مع "النهار" أمس، أن الاتصالات الهادفة إلى اعادة بعث الحياة في جلسات الحكومة الحالية "ما زالت في دائرة الجمود إلى الآن، إذ لم تبرز على مدى الايام التي انقضت على آخر جلسة لها والتي شهدت كما هو معلوم سخونة وتوترا وسجالا، اي معطيات أو مؤشرات تشير بأن مسار العمل الحكومي عائد قريبا إلى دائرة الانتظام".وقال: "مع ذلك فنحن على يقين من ان الفرصة الضمنية المعطاة خصوصا من جانب رئيس الحكومة نجيب ميقاتي لتهدئة المناخات الساخنة وخفض منسوب التوتر بعد مجزرة الطيونة من شأنها ان تحدث خرقا وتعيد تفعيل الحكومة، ولكن الامر على ما يبدو يحتاج إلى مزيد من الوقت ومزيد من المعالجات للقضايا الطارئة والقديمة".وكشف الوزير عينه عن اشارة مهمة تنطوي على ايجابية ومرونة وتشي في الوقت عينه باستعداد كل الاطراف الحكوميين لمعاودة النشاط، وهي تتمثل بتلبية كل المعنيين الدعوة التي وزعت اخيرا لعقد اجتماع قريب جدا للجنة الوزارية المسماة لجنة الطوارىء في المرافق العامة.وأشار إلى أنه "باستثناء هذا المؤشر المستجد فان الانطباع المتكوّن لدينا هو انه بعد اجواء الجلسة الاخيرة لمجلس الوزراء والتي اضطر على أثرها الرئيس ميقاتي إلى تأجيل جلسات الحكومة إلى اجل غير مسمى، ليس في وارد الدعوة إلى جلسة تالية قبل استقرار الاوضاع وتبريد الاجواء، لان مسببات رفع الجلسة وعدم تحديد موعد لجلسة اخرى ما زالت سارية، ولا يتوقع ان نشهد قبل الاسبوع المقبل ما يبدل في هذه...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم