الجمعة - 23 تموز 2021
بيروت 30 °

إعلان

النائب فؤاد مخزومي... لرئاسة الحكومة؟

المصدر: النهار
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
فؤاد مخزومي
فؤاد مخزومي
A+ A-
 لم يفاجأ اللبنانيّون بطموح نائب بيروت فؤاد مخزومي إلى رئاسة الحكومة رغم الظروف الصعبة التي تمرّ بها البلاد والانقسامات السياسيّة – الطائفيّة – المذهبيّة – الحزبيّة – الشخصيّة الحادّة التي أفشلت منذ ثمانية أشهر أو أكثر بقليل تأليف حكومة جديدة بعد استقالة حكومة الرئيس حسّان دياب، التي يُجمع كثيرون على أنّه "أُجبِر" على تقديمها بعد "خطأ سياسي" ارتكبه، وأزعج المنظومة السياسيّة المُثلّثة الحاكمة وفي مقدّمها رئيس مجلس النوّاب نبيه برّي.  هو نائب سُنّي عن بيروت، وقد فاز بمقعده بعد عمل اجتماعي مُنظّم مارسه فيها وخارجها، ومنذ سنوات كثيرة أوّلاً في عزّ أيّام مؤسِّس الحريريّة الشهيد رفيق الحريري ولاحقاً في "عهد" وريثه ابنه سعد. ساعدته التجربة الطويلة في صقل نفسه في الداخل اللبناني وفي الخارجَيْن العربي – الإقليمي والدولي، كما في اكتساب معارف عدَّة يحتاج إليها كلُّ سياسيٍّ أو طامح إلى العمل السياسي. طبعاً لا يرمي هذا الكلام إلى مقارنة الرجلين إذ بينهما أوجه تشابُه وأوجه اختلاف. فضلاً عن أنّ مخزومي لا يزال في حاجة إلى التحوُّل "رجل الحلّ" في البلاد في رأي الخارج المعني بها كما كان الحريري الأب. علماً أنّه بدأ سلوك هذه الطريق. لعلَّ ما يُميِّز مخزومي عن مُرشّحين آخرين لرئاسة الحكومة هو أنّه لم يكُن في صلب الحياة السياسيّة في البلاد في العقدين الأخيرين وقبلهما إذ كان في بداية نشاطه العام. يعني ذلك أنّه لم يكن مُشاركاً في فساد منظومتها...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم