الأحد - 17 تشرين الأول 2021
بيروت 25 °

إعلان

اقصفوا مرابضكم!

المصدر: النهار
نبيل بومنصف
نبيل بومنصف
Bookmark
تظاهرة العدلية (تصوير مارك فياض)
تظاهرة العدلية (تصوير مارك فياض)
A+ A-
ثمة ما يثير الذعر حين تستحضر حالة شديدة الرعونة في القضاء حالات انشقاق التصقت ذكراها بمحطات سوداء من تاريخ الحرب الاهلية. يثير فينا هذا الخوف تحذير مصدر قضائي عبر "النهار" قبل يومين من ان تنهج حالة التمرد للقاضية غادة عون نهج الملازم اول أحمد الخطيب في حالة انشقاقه على الجيش العام 1976 التي أدت لاحقا الى الانقسام القاتل في الجيش طائفيا ومناطقيا وتدمير الوسيلة الوحيدة آنذاك لوقف الحرب. قد تكون مغالاة ان نسقط هذه المعادلة على حالة القاضية عون وعصيانها على الهرمية النظامية القضائية، لكن ما يدفعنا الى التحذير من نبوءة الشؤم هذه ان المرجعية الدستورية والسياسية للقاضية تبدو كأنها دفنت الى الأبد إمكانات إعادة قراءة التاريخ الحديث ومراجعة سقطاتها الخاصة والأخطاء القاتلة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم