الجمعة - 03 كانون الأول 2021
بيروت 15 °

إعلان

الحقّ على مين؟

المصدر: "النهار"
ميشيل تويني
ميشيل تويني
Bookmark
الجيش اللبناني في الطيونة الخميس الماضي (نبيل إسماعيل).
الجيش اللبناني في الطيونة الخميس الماضي (نبيل إسماعيل).
A+ A-
ثمة من يقول إن المسؤولية تقع على عاتق الجيش اللبناني لانه لم يتمكن من ردع المتظاهرين ولم يؤدِّ دوره كما يجب في الاحداث الدامية التي حصلت الخميس الفائت في 14 تشرين الأول.وهناك نظرية ثانية تفيد ان قناصاً كان موجوداً في المنطقة، وربما طابوراً خامساً ارسل هذا القناص، وهو الذي تسبب بإشعال الاحداث والاشتباكات والصدامات المخيفة.والبعض الاخر يرفض فكرة القناص ويقول ان ما ورد في هذا المجال غير صحيح ويدخل في باب الدعاية السياسية.كما توجد نظرية ثالثة تحمّل "حزب الله" مسؤولية كل ما جرى "من الأول للآخر"، وان ما حصل كان بسببه من الأساس، لان التحرك لم يكن سلمياً تماماً...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم