الأحد - 14 تموز 2024

إعلان

اقتحام المركزي: أداء آخر يفاقم انكشاف الدولة

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
غادة عون ودورية أمن الدولة أمام مصرف لبنان (نبيل اسماعيل).
غادة عون ودورية أمن الدولة أمام مصرف لبنان (نبيل اسماعيل).
A+ A-
على افتراض ان " دهم المصرف المركزي بهذا الشكل الاستعراضي " كما وصفه الرئيس نجيب ميقاتي الذي يرى البعض ان موقفه كان يجب ان يكون اقسى نتيجة للمخاطر التي يحملها ذلك ولكنه ربما رغب في ابقاء شعرة معاوية مع العهد، نجح في توقيف حاكم المصرف المركزي رياض سلامه، فان النتيجة ستكون عملانيا انتصارا يستقتل العهد من اجل تسجيله قبل مغادرته الحكم . فالاسئلة الكبيرة كانت ستكون عن الخطوة التالية كيف ستكون التداعيات على الاستقرار النقدي ومن يمكن ان يعين حاكما جديدا للمصرف المركزي وهل ان الظروف متاحة لذلك ومن يضبط الية عمل المصرف المركزي في ظل فراغ رئاسي وحكومة تصريف اعمال وقضاء منقسم ومشكوك فيه ؟.اذ يتفق كثر على انه من المستبعد كليا اولا امكان تعيين حاكم جديد للمصرف المركزي يتم الاتفاق على اسمه في ظل الانقسام الحاصل ومن المرجح ان يتسلم الحاكمية النائب الاول للحاكم الذي تشغله الطائفة الشيعية لامد غير معروف قياسا على الرهانات بان لا انتخابات رئاسية محتملة ولا حكومة جديدة ولا تعيينات ممكنة في المدى المنظور . وليس من المرجح انه سيكون في الامكان ضبط السعر المحتمل لصرف الدولار في ظل تطور مماثل لاعتبارات متعددة تبدأ من ان الخلفية التي تحرك ملاحقة سلامة يطغى عليها طابع عملية انتقامية...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم