الثلاثاء - 02 آذار 2021
بيروت 14 °

إعلان

الثقة بين بايدن ونتنياهو وبن سلمان... مفقودة!

المصدر: النهار
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
بايدن ونتنياهو
بايدن ونتنياهو
A+ A-
يبدو الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن منشغلاً بالأوضاع الداخلية في بلاده. فهو من جهة يبذل جهوداً قصوى من أجل تمكين شعبه من مواجهة جائحة "كورونا فايروس" بفاعلية، ولا سيما بعد اتساعها وإيقاعها خسائر بشرية بمئات الألوف وإصابات بالملايين، كما من أجل منع الاقتصاد من السقوط بسبب هذا الوباء ومنع الحاجة والفقر وحتى الجوع عن المواطنين. لهذا السبب أكد خبراء ومراقبون ومحلّلون أن بايدن مهتم بالسياسة الخارجية وضليعٌ فيها، لكن الأزمة الداخلية والصحية الاقتصادية والأخرى الأمنية المحتملة، بعد اقتحام مبنى "الكابيتول" قبل أسابيع تفرض عليه التصدّي لها والإعداد جيداً في الوقت نفسه للتعاطي مع القضايا الخارجية وكلها صعبة ومهمة جداً لبلاده كما للعالم. لكن رغم ذلك لم تتأخر إدارة بايدن في إعطاء صورة وإن غير مكتملة عن القواعد والمبادئ التي ستعتمدها في السياسة الخارجية. فتعيين أنطوني بلينكن وزيراً للخارجية وروبرت مالي مكلّفاً موضوع إيران وشخصية أخرى مكلّفة حرب اليمن، والإعلان أكثر من مرة عن ميلها الى "حلّ الدولتين" للصراع الفلسطيني – الإسرائيلي وللإشارة الى الهوية السورية للجولان، فذلك كله أشار وعلى نحو واضح الى بدء الإدارة الجديدة الإستعداد لمعالجة قضايا الخارج لأنها ملحّة ولا يمكن إرجاؤها تلافياً لإنفجارها ولكن من دون أن يكون ذلك على حساب الداخل. إنطلاقاً من ذلك حاول "الموقف هذا النهار"...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم