السبت - 06 آذار 2021
بيروت 13 °

إعلان

الفلسطينيون من "حل الدولتين" إلى "حل الدولة الواحدة"؟

المصدر: النهار
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
محمود عباس
محمود عباس
A+ A-
يعرف الفلسطينيون أن الرئيس الجديد للولايات المتحدة جو بايدن لم يكن ولا سيما يوم كان نائباً للرئيس أوباما مؤيّداً لسياسة الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة، كما كان مؤيّداً لـ"حل الدولتين" الذي وحده يؤمّن لهم دولة مستقلة وإن مقيّدة بشروط كثيرة. ويعرفون أيضاً الأذى الكبير الذي ألحقه الرئيس السابق دونالد ترامب بهم يوم أسلس قياده لبنيامين نتنياهو فأعطاه اعترافاً بضم القدس الشرقية وإعلانها عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها، وأعطاه أيضاً في "صفقة القرن" ما يشبه الضم للضفة الغربية، كما أعطاه وعلى طبقٍ من فضة أو ذهب لا فرق اعتراف بلاده بضم الجولان السوري الذي احتلته عام 1967. ويعرفون ثالثاً أن قطاع غزة الذي تسيطر عليه "حماس الاسلامية" منذ سنوات بعد انقلابها على السلطة الوطنية الفلسطينية وعامودها الفقري "منظمة التحرير وفتح" لن يستطيع في المستقبل المنظور على الأقل، باعتبار أن المستقبل البعيد لا يعرفه إلا الله عزّ وجلّ، سيبقى على حاله ولن يستطيع حكّامه "الحمساويين" تحقيق أي انتصار عسكري وإن جزئي على إسرائيل رغم مدّ إيران الإسلامية إياهم بالأسلحة والذخائر المتنوّعة والصواريخ، ورغم قيامها مباشرة وعلى نحو غير مباشر عبر أحد وكلائها الإقليميين بتدريبهم ليس على استعمال الأسلحة فحسب بل على إقامة صناعة لها على أرضهم. كما أن إسرائيل لن تقدم على محاولة احتلال قطاع غزة من جديد لأنها لا تريده. إذ أن مساحته صغيرة وعدد سكانه الفلسطينيين كبير جداً والعودة إليه مكلفة وغير "حرزانة"...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم