الجمعة - 23 نيسان 2021
بيروت 21 °

إعلان

ماذا حصل في بكركي ومع بعبدا؟

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري
البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري
A+ A-
 استقبل البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي مساء الاربعاء في السادس عشر من الشهر الجاري رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري في زيارة استمرت لساعتين ونصف  نتيجة اتصالات كانت حصلت يوم الاثنين اي قبل يومين بين الوزير السابق سجعان قزي ومستشار الحريري الدكتور غطاس خوري ،لم يلبث على اثرها سيد بكركي الا ان توجه  لزيارة قصر بعبدا للقاء رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بعد يومين ثم دعا في الوقت نفسه رئيس التيار العوني جبران باسيل الى بكركي من اجل حضه وفق معلومات توافرت ل" النهار" على وقف العرقلة في الموضوع الحكومي في ضوء المسؤولية العملانية التي  ترمى على الاخير على هذا الصعيد .  وجه الراعي رسائل في غاية الاهمية من قصر بعبدا حيث قرر بعد استقباله الحريري ان يخطو خطوة  اضافية في اتجاه رئيس الجمهورية . ابرز ما لفت الانتباه في القصر الجمهوري ان الراعي لم يبد رد فعل لسؤال وجهه اليه مندوب تلفزيون موال للعهد عن المطالبة باقالة الرئيس او استقالته في حين انه اعتبر في وقت سابق ان رئيس الجمهورية خط احمر. لم يكرر سيد بكركي هذا الكلام ما فسره مطلعون بان بكركي لا تزال مع رئيس الجمهورية وضد المس به  بطبيعة الحال ولكن لا يمكن ان يكمل الوضع على ما هو عليه وان التأييد لا يمكن ان يستمر غير مشروط في ظل ما يشهده البلد. شرح البطريرك لماذا يريد تأليف حكومة سريعا في ظل الازمة اليومية والازمة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم