الأربعاء - 25 تشرين الثاني 2020
بيروت 23 °

إعلان

التحالف السداسي وفرنجيه من ضمنه!

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
لقاء سابق بين الحريري وفرنجيه في بيت الوسط (مارك فياض).
لقاء سابق بين الحريري وفرنجيه في بيت الوسط (مارك فياض).
A+ A-
 على رغم ان الازمة الحكومية تبدو محصورة الآن بين الرئيس سعد الحريري والنائب جبران باسيل فان المسألة واقعيا هي اكثر تعقيدا في ظل السقوف التي رفعها رئيس التيار العوني. اذ ان " هزيمة " الحريري هذه المرة قد تكون اصبحت اصعب من اي وقت مضى على خلفية ان التسليم بما يريده باسيل ولو بغطاء من رئيس الجمهورية لن يطاول الحريري وحده هذه المرة بل الاكثرية التي تدعم تكليف الاخير لرئاسة الحكومة. فالرجل الذي ووجه باتهامات بان هناك تسوية ضمنية من تحت الطاولة مع باسيل او هناك مخاوف بان شيئا من هذا القبيل يمكن ان يتكرر حصوله يقف وراء رفضه التجاوب مع مطالب باسيل جميع الافرقاء الذين لا يريدون ولا يستطيعون ان يعطوا انتصارا لرئيس التيار العوني في مقابل انهزامهم تحت طائل التهديد باطالة امد الفراغ الحكومي واستمرار تعطيل البلد فيما الحريري في الواجهة.  لن يكون المسيحيون او الفريق العوني خاسرين ما دام رئيس الجمهورية له حصته الضمنية او العلنية لا سيما وان التماهي بين الطرفين اي بين رئيس الجمهورية وتياره اندثر كليا خصوصا منذ انطلاق الانتفاضة قبل سنة حيث ظهر الرئيس عون اقرب الى تمثيل تياره من اي امر اخر وتبنيه كرئيس كل اقتراحات او توجهات تياره. وقد يتعين عليه الاقرار بان هذا التمايز لم يعد موجودا فيما حاول اقتطاع حصة لرئيس الجمهورية واخر للتيار العوني في الحكومات...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم