الأربعاء - 27 تشرين الأول 2021
بيروت 21 °

إعلان

مبدأ الكيس الثاني

المصدر: النهار
سمير عطالله
سمير عطالله
Bookmark
تعبيرية (تصوير نبيل اسماعيل)
تعبيرية (تصوير نبيل اسماعيل)
A+ A-
كان البولوني رزيارد كابوشنسكي أروع "ريبورتر" في القرن الماضي. شيء من ارنست همنغواي، وشيء من اندريه مالرو في مزج الصحافة بالأدب، والحدث بالإنسان. وكان غريباً أن يخرج صحافي مدهش من بلد لا صحافة فيه. لكن مراسل "وكالة الانباء البولونية" الذي يتنقل حول العالم بموازنة فقيرة، جعل صحافة بلاده بين الاوائل في العالم. بلغ السمعة العالمية عندما أصدر كتابه "الامبراطور" عن الأيام الأخيرة في حياة وحُكم هيلا سيلاسي، النجاشي الذي حكم الحبشة 45 عاماً. بعد وفاته، ذهب كابوشنسكي الى أديس ابابا، والتقى الرجال الذين كانوا حول الامبراطور المدجج بالأوسمة الصدرية وألقاب التعظيم. المنقذ الذي نقل الحبشة من العصر الحجري الى العصر الوسيط. وفي أي حال، الرمز الذي حارب الاستعمار الايطالي، وأبشع أنواع الفاشية. يروي "الريبورتر" الساحر ماذا فعل الامبراطور عندما قامت حركة تمرد واسعة في اقليم كوجام: "عندما شعر صاحب الجلالة الإلهية بالبلاد تهتز، قام أولاً بإرسال الفرقة الخاصة لقطع رؤوس الفلاحين، ومن ثم أصدر مرسوماً بإلغاء الضرائب الإضافية التي فُرضت عليهم، ووبّخ جلالته البيروقراطيين لعجزهم عن استيعاب وفهم ذلك المبدأ السهل: مبدأ الكيس الثاني. فالناس لا تتمرد أبداً لأن عليها ان تنقل عبئاً ثقيلاً، أو بسبب الاستغلال. فهي لم تعرف ما هي الحياة دون استغلال. بل هي لا تعرف، في الأساس، بوجود مثل هذه الحياة. كيف لهم ان يحلموا بما لا يستطيعون تخيّله؟ إن الناس تثور فقط عندما يحاول أحدهم فجأة ان يلقي على ظهورها حملاً اضافياً، كيساً ثقيلاً ثانياً. عندها سوف يقع الفلاح ووجهه...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم