الإثنين - 18 تشرين الأول 2021
بيروت 25 °

إعلان

هكذا يدير "حزب الله" الوضع في الشريط الحدودي...

المصدر: النهار
ابراهيم بيرم
ابراهيم بيرم
Bookmark
هكذا يدير "حزب الله" الوضع في الشريط الحدودي...
هكذا يدير "حزب الله" الوضع في الشريط الحدودي...
A+ A-
في دوائر متفرغة وخبيرة في "حزب الله"، ثمة متخصصون برصد مسارات المواجهات في غزة والداخل الفلسطيني وما يمكن أن ينجم عن ذلك من احتمالات.وعلى نحو أكثر دقة، يتابع الحزب عبر دوائر تحليل متخصصة تفاصيل الموقف على الحدود الجنوبية وما يمكن ان تسفر عنه من مفاجآت وارتدادات، اذ يدرك الحزب تماما انه يُنظر اليه كمعنيّ أول بالتطورات والاحتمالات في الميدان الاول الملتهب، وبالآخر الذي يتبدى قابلاً للسخونة والاشتعال والتدحرج نحو مفاجآت غير سعيدة بحسب المقتضيات والحاجة. وعليه فقد سُجلت للحزب مزية هي انه يزن كل الامور بميزان الذهب وبعقلية الساعي الى إبقاء زمام التحكم والسيطرة بمسار الامور بيده.في اليوم التالي لانطلاق المواجهات بين غزة والعمق الاسرائيلي، سارع الحزب الى ارسال رسالة عاجلة الى من يعنيهم الامر في الخارج، فحواها انه ليس في وارد النأي بنفسه عما يمكن ان تتدحرج اليه الامور في الداخل الفلسطيني، وانه لن يقف بالضرورة موقف المكتوف، لذا كان واضحا ان "عين رعايته تلك" سمحت بتدفق عاجل لوفود محسوبة بدقة في اتجاه الحدود. وفي خطوة متدرجة ومدروسة، أفسح الحزب في المجال امام مجموعات من سكان المخيمات الفلسطينية لتشرع في نشاطات تعدَّت حدود المألوف، إنْ في اقترابها من النقاط الحدودية، وإنْ بتنظيم تظاهرات واستعراضات الى درجة بدت المنطقة الحدودية وقد صارت تحت "نفوذ" الحضور الفلسطيني.ووفق ما كان مقدراً عبرت الامور بسلام او بالحد الادنى من الاشكالات الى ان كانت الليلة السادسة "ليلة الصواريخ" التي أُطلِقت بشكل مدروس في اتجاه الاراضي المحتلة على نحو لا يستدعي رداً...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم