الأحد - 29 أيار 2022
بيروت 25 °

إعلان

عندما يركع رئيسٌ للجمهوريّة (افتراضيًّا) طلبًا للاعتذار

المصدر: النهار
عقل العويط
عقل العويط
Bookmark
عندما يركع رئيسٌ للجمهوريّة (افتراضيًّا) طلبًا للاعتذار
عندما يركع رئيسٌ للجمهوريّة (افتراضيًّا) طلبًا للاعتذار
A+ A-
تَدَاوَلَ الناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعيّ صورةً (مفبركة وكاذبة بالكامل بحسب وكالة رويترز) يظهر فيها الرئيس الأميركيّ جو بايدن راكعًا أمام ابن جورج فلويد، المواطن الأميركيّ الأسوَد الذي ذَهَبَ ضحيّة قتلٍ عنفيٍّ عمدًا على يد أحد رجال الشرطة الاميركيّين البيض. الرئيس يطلب في الصورة (المفبركة) الاعتذار من ابن القتيل الشهيد، ويعرض عليه قبول مبلغ 27 مليون دولار تعويضًا عن خطأ الشرطة والحكومة الأميركيّين. قد يكون مفيدًا التذكير والربط، بأنّ بايدن ركع حقًّا للتحدّث إلى صبيٍّ في ولاية ميتشيغان الأميركيّة قبل نحو سنة، ولا علاقة لذلك البتّة بمقتل جورج فلويد، ولا بأيّ اعتذار. صورة الرئيس الأميركيّ (المفبركة والكاذبة) راكعًا وطالبًا المسامحة، تحمل – كما هو معلوم - من عناصر الاستعراض الإعلاميّ و"التجميليّ"، القدر الكبير. ففي آخر الأمر، ذهب جورج فلويد ضحيّة العنف (الرسميّ) العنصريّ، ولا شيء في مقدوره أنْ يعيده إلى الحياة، ولا إلى عائلته، ولا أنْ يطمس طبيعة الجريمة العنصريّة الأميركيّة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم