الثلاثاء - 05 تموز 2022
بيروت 26 °

إعلان

الحكومة تدفن رأسها في الرمال

المصدر: "النهار"
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
أثناء مناقشة البيان الوزاري (النهار).
أثناء مناقشة البيان الوزاري (النهار).
A+ A-
تثبت طريقة تعامل الحكومة الجديدة مع موضوع استقدام "حزب الله" المازوت الإيراني، أن لبنان صار حقا تحت الوصاية، وربما أكثر. فسياسة النعامة التي انتهجتها الحكومة الجديدة و رئيسها حيال هذا الحدث الخطير الذي يمثل ضربة جديدة للسيادة، لا يمكن إدراجها في إطار "الغموض الخلاق"، ولا حتى في إطار "تدوير الزوايا" التي يتقنها الرئيس نجيب ميقاتي. فهذه السياسة المتبعة حيال قضم "حزب الله" القرار السيادي و الوطني، تمثل سقطة حكومية كبيرة. نحن نفهم ان يلعب رئيس الجمهورية ميشال عون هذه السياسة، فهو جزء من منظومة يتصدرها "حزب الله" كذراع امنية – عسكرية للنظام الإيراني. لكن ما لا نفهمه هو أن يغيب رئيس الحكومة الجديدة عن الحدث بهذا الشكل المفجع، حتى لو كان يعتقد أن...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم