الأربعاء - 21 نيسان 2021
بيروت 20 °

إعلان

الصوت الخافت لـ"حزب الله" ضد التطبيع

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
جماهير "حزب الله" في إحدى المناسبات (نبيل اسماعيل).
جماهير "حزب الله" في إحدى المناسبات (نبيل اسماعيل).
A+ A-
 لم ينتبه احد لاصدار "حزب الله" بيانا دان فيه اعلان المغرب تطبيع العلاقات مع إسرائيل معتبرا "انه سيأتي في سياق السقوط المتتالي الذي بدأته بعض الدول العربية تنفيذا للرغبات الاميركية والاسرائيلية في شطب القضية الفلسطينية ومفاعيلها".  ولم ينتبه احد لادانته سابقا تطبيع العلاقات الخليجية مع اسرائيل لان ثمة متغيرات باتت تجعل صوت الحزب غير ذي جدوى في التأثير كما في السابق حين كان الامين العام للحزب السيد حسن نصرالله شخصية ينتظرها كثيرون في لبنان والدول العربية، بل جعلت هذه المتغيرات لبنان كله غير ذي جدوى من حيث موقفه من اي مسألة كانت تخص الدول العربية او سواها بعدما تم تحويله دولة فاشلة. لكن الدول التي تضع لبنان تحت المجهر ومن بينها الدول العربية يمكن الا تنتبه لموقف الحزب الا كمؤشر لاستمرار الواقع السياسي اللبناني من دون تغيير في ظل غياب اي موقف رسمي او عجزه عن ذلك لا سيما في ظل علاقات فاترة جدا بين لبنان الرسمي وهذه الدول وتكاد تكون لا علاقات اطلاقا فيما يعاني لبنان تجاهلا واهمالا مقصودين نتيجة الالتحاق بمحور اقليمي كان ولا يزال مكلفا جدا وكارثيا على لبنان. بمعنى ان الحزب لم يتغاض كسائر الاحزاب والقوى عن موضوع التطبيع بل يصر على ان يكون له موقف يسلط الضوء عليه بغض النظر عن اهمية هذا الموقف من عدمه.   فهناك الوضع الانهياري الذي سيجعل اللبنانيين ينتقدون بشدة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم