السبت - 05 كانون الأول 2020
بيروت 21 °

إعلان

سنة على 17 تشرين: انفجار "الهمبرغر" الاجتماعي اللبناني

المصدر: النهار
جهاد الزين
جهاد الزين
Bookmark
وسط بيروت (نبيل إسماعيل).
وسط بيروت (نبيل إسماعيل).
A+ A-
 صحيح أنها ساقطة أخلاقيا بفعل ثورة 17 تشرين غير أنها بعد عام على اندلاع هذه الثورة تبدو الطبقة السياسية بعَوامِها الطائفي والمتعصِّب والمستَقطَب زبائنيّا من كل الطائفيّات وقد ربحت الحرب على النخب الشابة التي أفرزتها الطبقة الوسطى اللبنانية بعد الحرب الأهلية. هكذا إذن ربح "تحالف الهمبرغرً" المشكَّلُ من الطبقة السياسية بمن فيها الميليشيات من فوق والمتحالفة من تحت مع شرائح ريفية وبقايا بيئات زراعية وبقايا غير متعلمين والشرائح الدنيا للطبقة الفقيرة في المدن، وجميعها "مغلوب على أمرها" وعياً أو مُعاشاً... هكذا ربح هذا التحالف فوق وتحت على "منتصف السندويش" في المجتمع اللبناني المتمثِّل بنخبة شبابية واسعة قيادتها من الشريحة العليا للطبقة الوسطى وأساتذة وخريجي وطلاب الجامعات. أطبق سقفا السندويش على وسطه، هذا الوسط المتعدد المصادر الطبقية والمتشكّل من إحدى أقوى الطبقات الوسطى في العالم الثالث وتحديدا في العالم العربي بمخزونها التعليمي وتنوعها الثقافي وتراثها العصامي في الترقي الاجتماعي والاقتصادي.. انفجر "الهمبرغر" الاجتماعي اللبناني من وسطه فكانت الثورة عمليات صعود...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم