الخميس - 02 كانون الأول 2021
بيروت 20 °

إعلان

هل يعدّ "الحرس الثوري" لديكتاتورية دينية عسكرية؟

المصدر: "النهار"
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
في أي حال تعرف إيران رغبة أميركا في العودة الى الاتفاق النووي مع إيران بعدما أخرجها منه الرئيس السابق ترامب فعطّله؟
في أي حال تعرف إيران رغبة أميركا في العودة الى الاتفاق النووي مع إيران بعدما أخرجها منه الرئيس السابق ترامب فعطّله؟
A+ A-
ماذا عن اللغز أو بالأحرى الأحجية الإيرانية في رأي المتابع الأميركي المزمن نفسه لأوضاع بلاده داخلاً وخارجاً بعد "خدمة طويلة" في إدارات متعاقبة لها؟ عنه قال: "اتفقت وإياك قبل الوعكة الصحية التي ألمت بي أن لا شيء سيحصل في مفاوضات فيينا بين أميركا وإيران بمشاركة الدول التي وقّعت معهما على الاتفاق النووي بعد مشاركتها في مفاوضاتهما عام 2015، أي روسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، قبل انتهاء الانتخابات الرئاسية الإيرانية. أما الآن وقد انتهت هذه الانتخابات فإن شيئاً لم يحصل في المفاوضات المذكورة. لا بل أنها معلّقة في انتظار أن يقرّر الرئيس الجديد ابراهيم رئيسي ماذا يريد من المفاوضات؟ وهل ما يريده منها يختلف عن ما أراده سلفه الرئيس حسن روحاني بموافقة المرشد والولي الفقيه علي خامنئي؟ أم أنه ينتظر اكتمال الجهاز أو الأجهزة الإدارية والأمنية والدينية وغيرها التي سيحكم بواسطتها قبل العودة الى فيينا، ربما كي تساعده على مواجهة تفاعلات إحياء الاتفاق النووي فيها ولا سيما إذا كانت سلبية في الداخل الإيراني؟ مبدئياً" يتابع المتابع الأميركي نفسه "لا أحد من موقّعي الاتفاق النووي بما فيهم بلادي الولايات المتحدة كان مستعداً لدفع أو "دفش" الإيرانيين الى تحديد تاريخ لاستئناف المفاوضات. معظمهم أرادوا إعطاء الفريق الرئاسي الجديد الحاكم في إيران الوقت لترتيب الأمور داخل بلاده ولا سيما في ظل الشائعات – المعلومات التي راجت عن وجود نوع من الخلاف بين الرئيس الجديد رئيسي و"الحرس الثوري الإيراني". منذ انطلاق هذه الشائعات – المعلومات بدأ خبراء في الموضوع الإيراني بكل ما فيه يرجّحون أن...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم