الخميس - 15 نيسان 2021
بيروت 16 °

إعلان

أين أخطأت فرنسا في حساباتها ؟

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
اين اخطأت فرنسا
اين اخطأت فرنسا
A+ A-
اعرب الرئيس الاميركي دونالد ترامب تزامنا مع توقيع اتفاق السلام بين كل من الامارات العربية المتحدة والبحرين مع اسرائيل عن امله بالتوصل الى اتفاق جديد مع ايران بعد الانتخابات الاميركية. هي كلمة مفتاح تعزز الانتظار كما التشدد الايراني في التسليم باي ورقة لديها قبل الجلوس الى طاولة التفاوض الذي سيكون ملحا مع ولاية جديدة للرئيس الاميركي دونالد ترامب لان ايران لن يمكنها انتظار ان تنتهي ولايته الثانية . والامر نفسه ينسحب بالنسبة اليها في حال وصول منافسه المرشح الديموقراطي جو بايدن الذي قد لا يفتح مع ايران كليا لكنه على الاقل قد يعود الى نوع تطبيعي وفق ما يصفه ديبلوماسي مخضرم. هذا يطاول تحديدا مآل المبادرة الفرنسية التي واجهت تحديا مفاده ان هناك من يمسك بالورقة اللبنانية امنيا وسياسيا ولا تهاون في شأنها عبر التشدد في موضوع وزارة المال باعتبارها رسالة " توازن" لن يتم تلزيمها لفرنسا ايا كان ما قدمته ل" حزب الله" بتمايزها في التعاطي معه او لاعتبارها انها تمثل حبل الانقاذ الاخير بالنسبة الى لبنان في انهياره المتسارع .وسواء تشكلت الحكومة ام لم تتشكل فان المبادرة الفرنسية اصيبت بالصميم على خلفية ان ديناميتها ضربت في الجدل على  شكل الحكومة اكان 14 او 24 وزيرا او التمسك بالمداورة او لا وتوزير المحاسيب ايضا فيما ان المبادرة كمنت قوتها في انها صفقة متكاملة يقبلها الافرقاء السياسيون ويسيرون بها الى ما يفترض انقاذ لبنان واللبنانيين لانها "...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم