الأحد - 25 تشرين الأول 2020
بيروت 26 °

إعلان

"حزب الله" "مطمئن" حتى لو انتهت مبادرة ماكرون!

المصدر: النهار
أحمد عياش
أحمد عياش
Bookmark
السيد نصرالله
السيد نصرالله
A+ A-
لن يأتي الوقت ليعلن "حزب الله" موقفه الفعلي من المبادرة الفرنسية التي أطلقها الرئيس إيمانويل ماكرون في زيارته الاخيرة للبنان في مستهل الشهر الجاري. لكن في ظل الكتمان الذي يحيط بهذا الموقف الفعلي، كانت المعلومات التي تواترت في الايام الاخيرة حيث بدت فيها المبادرة الرئاسية الفرنسية تترنح تحت وطأة مطالب الثنائي الشيعي ظاهرياً، ولكنها مطالب الحزب ضمنياً، تفيد ان الاجواء القيادية للأخير تصل الى من يعنيهم الامر، بما معناه ان ليس هناك ما يستدعي "الهلع" في ما لو فشل مسعى باريس الى تأليف حكومة كما ارادها ماكرون وكما حاول الرئيس المكلف مصطفى أديب بأمانة تشكيلها. من أين أتى هذا "الاطمئنان" الى "حزب الله" في وقت كان لبنان يضع يده على قلبه من فشل جهود سيد الاليزيه؟ بداية، لا بد من توضيح أمر جوهري متصل بقوة المبادرة الفرنسية، كما تقول اوساط في المجتمع المدني لـ"النهار" بعد اتصالها المباشر بالرئيس ماكرون خلال زيارتَيه للبنان. فبحسب معلومات هذه الاوساط، ان منطلق قوة هذه المبادرة متصل بتهديد باريس بانتقالها الى المعسكر الاوروبي الذي حسم موقفه لجهة تصنيف "حزب الله" منظمة إرهابية بجناحيه السياسي والعسكري على غرار ما فعلت المانيا بعد بريطانيا، وحذت حذوها دول عدة في القارة. وإذا ما اتجهت باريس الى تبنّي هذا التصنيف، فهي ستكون...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول