الثلاثاء - 17 أيار 2022
بيروت 20 °

إعلان

إخراج مضمر بماء الوجه للجميع!

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
أعمال شغب أمام مصرف لبنان في الحمراء (تعبيرية - نبيل اسماعيل).
أعمال شغب أمام مصرف لبنان في الحمراء (تعبيرية - نبيل اسماعيل).
A+ A-
لا بأس في الادراك المتأخر من خلال التبريرات التي ساقها الثنائي الشيعي للافراج عن جلسات الحكومة التي عطل اجتماعاتها منذ ١٢ تشرين الاول 2021 بان " يمر بلدنا الحبيب لبنان بازمة اقتصادية ومالية لا سابق لها تتمثل على وجه الخصوص بانهيار العملة الوطنية ،وحجز اموال المودعين في المصارف اللبنانيه ،والتراجع الكبير في الخدمات الاساسية خاصة في قطاعات الكهرباء والصحة والتعليم ،وسط اوضاع سياسية معقدةعلى المستوى الوطني والاقليمي وما له من انعكاسات خطيرة على المستويات المعيشية والاجتماعية والأمنية " معتبراً أن "المدخل الرئيسي والوحيد لحل الازمات المذكورة وتخفيف معاناة اللبنانيين هو وجود حكومة قوية وقادرة تحظى بالثقة وتتمتع بالامكانات الضرورية للمعالجة". هذه التبريرات تشكل مخرجا يمنن اللبنانيين بالافراج عن الحكومة . ولكن الواقع ان الصفقة غير المعلنة تمت بهدوء من دون ان تؤدي الى اطاحة المحقق العدلي في انفجار المرفأ طارق البيطار كما يعلن الثنائي الشيعي ويؤكد بقاءه في موقعه انما بعدما تم تقييده لا بل تعطيل اليات مواصلته عمله واصداره حتى القرار الظني في الجريمة في المدى المنظور . فهذه صفقة على طريقة لا يموت الذئب ولا يفنى الغنم بعدما باتت اطاحة البيطار في حد ذاتها مشكلة كبيرة بما ترمز اليه من ضرب للسلطة القضائية برمتها. وهنا التسوية المعنوية في "خسارة " شكلية للثنائي الشيعي...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم