الخميس - 22 تشرين الأول 2020
بيروت 27 °

إعلان

حدودٌ وهميّة

المصدر: النهار
غسان العياش
غسان العياش
Bookmark
الصورة تتكلم عن نفسها
الصورة تتكلم عن نفسها
A+ A-
الإنقاذ المرتجى من الواقع الاقتصادي المأسوي يفترض، قبل أي شيء آخر، تظهير الحقائق كما هي، بدون تجميل، والانطلاق منها لصياغة الحلول القريبة والبعيدة. فتحريف الأرقام بالتزوير وتزيين الوقائع بالأكاذيب وتعميم الترّهات، بقصد تضليل الرأي العام، لا توصل إلى الحلول ولا تساهم في إنقاذ البلد. على مدى السنين والعقود الماضية، كان سلاح السلطات لتأجيل الانفجار والهروب من الحساب هو تمويه الحقائق لمنع الرأي العام من معرفة عمق المشاكل الاقتصادية وتلمّس مخاطرها المخيفة. تعاونت على تنسيق وإخراج "المهرجان الدائم لتزوير الحقائق" كل مراجع الدولة، السياسية والدستورية والإدارية والمالية والنقدية. ويوم وقعت الواقعة اصطدم اللبنانيون بجدار الأزمة الصلب، وفوجئوا بأنهم، بين ليلة وضحاها، فقدوا أموالهم ومصادر رزقهم وتواصلهم مع العالم، وخسروا الحريات الاقتصادية التي كانوا يعتزّون بها.  يضجّ "الشارع الثائر" والمنابر السياسية بشعارات مفادها أن أموالا طائلة جرى تهريبها من لبنان في فترة الريبة، التي سبقت انكشاف الأزمة العاصفة، وأن إعادة هذه الأموال...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول