السبت - 26 أيلول 2020
بيروت 29 °

"ضاع شادي" يا ماكرون!

المصدر: النهار
راجح خوري
Bookmark
A+ A-
الإستشارات الرئاسية الملزمة الأولى سارعت الى تسمية مصطفى اديب بأكثرية مفاجئة 90 صوتاً، في ظل وهلة الإنفجار المروع الذي دمر بيروت، وأصاب المنظومة السياسية بالضياع، ثم جاء الرئيس ايمانويل ماكرون مرتين وانتزع تعهداً من الجميع بتسهيل تشكيل "حكومة مهمة" تنفذ برنامجاً واضحاً ومحدداً وسريعاً لبدء انتشال لبنان من الضياع النهائي. لكن المنظومة السياسية التي دمرت لبنان ونسفته وأحرقته مرة تلو المرة منذ أعوام، ستلتقط انفاسها ولن تستسلم قط، فهي تعرف ان "المهمة" هي عملية ستؤدي الى اقتلاعها وانهاء دورها وربما سوقها الى المحاسبة في النهاية، ذلك ان صراخ الثورة لن يتوقف رغم القمع والهراوات وبنادق الخردق، فقد وصلت الأمور الى حد واضح ولا مبالغة في القول:  ان اللبنانيين في مكان والقبائل السياسية في مكان آخر، ولا يمكنها ان تستمر في حكم...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول