الثلاثاء - 11 أيار 2021
بيروت 26 °

إعلان

من أين لماكرون هذا التفاؤل؟

المصدر: النهار
راشد فايد
راشد فايد
Bookmark
من أين لماكرون هذا التفاؤل؟
من أين لماكرون هذا التفاؤل؟
A+ A-
 هل يعتقد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أن زيارته الثالثة إلى لبنان، بعد نحو أسبوع، كفيلة بتحقيق مهمته "الرسولية" في إنقاذ وطن الأرز، واقناع طبقة الإستبداد السياسي - المالي بأن نهجها في إدارة الشؤون العامة، بما يخدم مصالحها العمياء، لم يعد مقبولا لا جملة ولا تفصيلا، ولن يؤدي إلى اســتــقــرار الحياة العامة، وفتح الأفق الوطني على حفظ الكيان وأهله واستتباب أمنه الإجتماعي، وإنعاش اقتصاده، واستعادة عملته قوتها الشرائية؟ الواضح أن ماكرون "تلبنن" فيما لم "يتفرنس" محاوروه اللبنانيين: كان اجتماعهم به في "قصر الصنوبر" أقرب إلى حفلة مداهنة له، ساهم الجــميــع في انطلائها عليه، خصوصا من ادّعى الإعتراض على 10% من...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم