السبت - 28 أيار 2022
بيروت 23 °

إعلان

مَن يتزوّج أمّي (قسرًا) لن يصير عمّي ولا بيّي

المصدر: "النهار"
عقل العويط
عقل العويط
Bookmark
من أحداث الطيونة أمس (نبيل إسماعيل).
من أحداث الطيونة أمس (نبيل إسماعيل).
A+ A-
أمُّنا البلاد – الأرملة، تواجه الخطر الوجوديّ والكيانيّ والجمهوريّ الأعظم. ما جرى يوم أمس ليس حادثًا عابرًا. ويجب على العقل والحكمة أنْ يكونا هما الموئل الوحيد. ويجب ألّا يفلت الملقّ من جرّاء ما حصل، أو من جرّاء سواه، وممّا جرى قبله، وممّا قد يجري بعد. يجب ألّا يفلت الملقّ أمنيًّا، ثمّ يجب، ثمّ يجب. وبالثلاث.لكنْ ليس كلّ مَن أراد بالقوّة، بالزعبرة، أو بانتحال الصفة، أنْ يتزوّج أمّنا، صار عمّنا. فاسمعْني جيّدًا يا عبد الرزّاق غورنة، الحائز نوبل الآداب لهذه السنة. وليسمع من خلالك مَن يحبّ أنْ يسمع. لقد قلتُ لكَ، وأكرّر القول، إنّهم يزعمون امتلاك الحقيقة، الحقيقة كلّها، وحصرًا. أمّا هذه الحقيقة التي يزعمونها في جيبتهم، فيعتقدون أنّها تخوّلهم وضع اليد على لبنان، بطريقةٍ غير مسبوقة، ولا حتّى في أيّ بلدٍ ظلاميٍّ وديكتاتوريّ. إنّهم يسفحون القانون والدستور والميثاق (لا تنسَ الميثاق)، والعيش المشترك (لا تنسَ العيش المشترك)، ويغتصبون مبدأ الفصل بين السلطات، وينحرون الجمهوريّة اللبنانيّة. فلا تُتعِب نفسكَ، ولا تُتعِب غيركَ، بالحماقات، والترّهات، والأحلام (هل قلتُ: الأحلام؟!). هل نسيتَ (أو...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم