الثلاثاء - 13 نيسان 2021
بيروت 13 °

إعلان

اللبناني ضحية إجرام السياسيين: لا أمن ولا أمان

المصدر: النهار
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
اللبناني ضحية اجرام السياسيين: لا امن ولا امان
اللبناني ضحية اجرام السياسيين: لا امن ولا امان
A+ A-
خدمت جائحة كورونا الطبقة السياسية والمالية في لبنان، وايضا الاحزاب الفاشلة اصلا. لا يمكن للانتفاضة ان تعاود انطلاقتها في ظل الجائحة، ولا يمكن لحركات اعتراض اخرى ان تنطلق خوفا من التجمعات وانتقال الوباء القاتل، وبات اللبناني منشغلا بحياته، وبالقيمة المجردة لهذه الحياة، قبل ان ينظر الى واقعه، ويفكر في بناء مستقبل بات مشرعا على الكوارث والويلات. اغراق الناس في الفقر والعوز، وخوفهم من الاستسلام للموت الكوروني، وازدياد حاجاتهم الحياتية، جعلتهم يتناسون الى حين، كل ويلاتهم ومصائبهم. ارتاح السياسيون من “النق" المستمر لشعب لا “يقدّر" قيمة بقائهم على كراسيهم لعقود من الزمن، قبل ان يورثوا “المهنة الشريفة" لابنائهم. في كل العالم، وفي كل المؤسسات، عندما يفشل الشخص...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم