الخميس - 22 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

بكركي في موقف النأي اللافت والمعبر

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
الباحة الداخلية لبكركي (تصوير مارك فياض)
الباحة الداخلية لبكركي (تصوير مارك فياض)
A+ A-
 بالنسبة الى مراقبين سياسيين وديبلوماسيين، كان لافتا جدا ومعبرا ان نأت بكركي بنفسها وكذلك مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك عن الادلاء باي موقف من التطورات الاخيرة ربطا بالعقوبات الاميركية على النائب جبران باسيل وتداعياتها على تأليف الحكومة التي يدعو البطريرك الماروني بشارة الراعي في الاونة الاخيرة الى سرعة تأليفها من دون ان يلقى اي تجاوب. فيما كان الامين العام ل" حزب لله" السيد حسن نصرالله دعا الى التضامن معه ولكن الحزب بقي وحيدا على هذا الصعيد. وهذا التضامن امر متوقع وليس مفاجئا قياسا الى جملة اعتبارات واضحة ومعروفة اولها ان الاميركيين هم من يفرض العقوبات ولان احد ابرز الاسباب لهذه العقوبات يتصل ايضا بارتباط باسيل بالحزب في ظل اقتناع بان الموضوع يتصل بالفساد لكنه ايضا موضوع سياسي بامتياز. لكن المسألة اكثر تعقيدا في اطارها الداخلي كما في تداخلاتها الاقليمية بحيث يصعب على اي فريق داخلي عدم احتساب خطواته ومواقفه في شكل جيد حتى لو ان غياب التضامن يثقل على العهد لا سيما من جانب مرجعيات مسيحية. الاشكالية تكمن في الدرجة الاولى بعدم كون العقوبات الاميركية استهدافا للمسيحيين او لفريق مسيحي بل لسياسي معين اظهرته السفيرة الاميركية دوروثي شيا على نحو واضح فيما ان موقف بكركي دقيق ومؤثر في اي اتجاه كان ولن يكون مفيدا ان يفهم احد من المسيحيين غير ذلك نظرا لحساسية الموضوع. ما يجعل...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم