الأحد - 25 أيلول 2022
بيروت 27 °

إعلان

النفوذ الإيراني يتسع نحو حرب باردة مع واشنطن؟

المصدر: "النهار"
سابين عويس
سابين عويس
Bookmark
من الاحتفال بوصول صهاريج النفط الإيرانية إلى لبنان.
من الاحتفال بوصول صهاريج النفط الإيرانية إلى لبنان.
A+ A-
لم يكد وزير الخارجية الايراني حسين عبد الامير اللهيان يغادر بيروت، بعد زيارة فاضت بالود والدعم اللامتناهي للبنان، حتى أعلن عن زيارة وفد اميركي رفيع برئاسة نائبة وزير الخارجية الاميركية فيكتوريا نولاند، في توقيت لافت يطرح علامات الاستفهام حول المقاربات التي يتم من خلالها التعاطي مع الملف اللبناني من الزاويتين الاميركية والايرانية على حد سواء. ففي حين كانت الانطباعات تميل الى التخوف من ان طهران وواشنطن تعيشان حربا باردة قائمة على تناقضات لافتة في تعاطي الادارة الاميركية مع الدول التي يتمدد اليها النفوذ الايراني في شكل واضح من سوريا الى العراق فاليمن وصولًا الى لبنان، لاحظ المراقبون ان واشنطن تتجه الى ما يشبه المساكنة مع طهران في انتظار عودة الجميع الى طاولة المفاوضات. ولا يستغرب هؤلاء ان تكون التسوية الحكومية جزءا اساسيا من هذه المساكنة وأحد مضامينها، فيما ينتظر ان تسفر التحركات الدبلوماسية عن مضامين اخرى من تلك التسوية، تتصل في شكل اساسي بملف النفط والترسيم.ولعل هذا ما دفع نائبة وزير الخارجية الأميركية الى تأخير زيارة رئيس الوفد الأميركي المكلف إدارة المفاوضات غير المباشرة بين لبنان واسرائيل آموس...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم