الجمعة - 30 تموز 2021
بيروت 30 °

إعلان

نصرالله بلا غطاء مسيحي وسلاح الحزب مكشوف دولياً

المصدر: النهار
أحمد عياش
أحمد عياش
Bookmark
نصرالله بلا غطاء مسيحي وسلاح الحزب مكشوف دولياً
نصرالله بلا غطاء مسيحي وسلاح الحزب مكشوف دولياً
A+ A-
 منذ صدور  قرار عقوبات وزارة الخزانة الأميركية بحق رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل يوم الجمعة الماضي، والتداعيات لهذا القرا  مستمرة نظراً لصلة ما صدر عن باسيل من مواقف، والرد الحازم عليها من سفيرة الولايات المتحدة الأميركية دوروثي شيا وصولاً الى الانعكاسات السلبية لهذه العقوبات على مسار تشكيل الحكومة الجديدة. لكن ما لم يأخذ طريقه الى واجهة الأحداث بعد، هو ما تركته هذه العقوبات من تأثير على “حزب الله” الذي كان السبب الرئيسي لما حل برئيس “التيار”. وعلى الرغم من ان جدول اعمال وزارة الخزانة الاميركية التي أنزلت العقوبات بحق باسيل انطلق من ملف الفساد وحده بموجب قانون ماغنيتسكي، فإن ردود الفعل بدءا من باسيل مروراً بالسفيرة الاميركية وصولاً الى وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو تمحورت حول الحزب وصلته بهذه العاصفة التي هبت على لبنان ونقلته الى مستوى غير مسبوق من التوتر لم يعرفها سابقاً مع عشرات القرارات التي صدرت عن الخزانة الأميركية. في حلقة مناقشة جرت بعد أيام من صدور دفعة العقوبات الاخيرة وضمت عدداً من السياسيين والخبراء وإعلاميين من بينهم “النهار”، ان أخطر ما تضمنه القرار الاميركي هو إنهاء مفعول “تفاهم مار مخايل” الشهير الذي أبرمه زعيم “التيار” العماد ميشال عون مع زعيم الحزب السيد حسن نصرالله في شباط عام 2006،...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم