الأربعاء - 28 أيلول 2022
بيروت 25 °

إعلان

الرئيس المقبل: ماذا عن الفواتير والبروفايل؟

المصدر: "النهار"
سمير قسطنطين
سمير قسطنطين
Bookmark
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-
من يعرف صلاحيّات رئاسة الجمهوريّة، ويرى "الاستقتال" في سبيلِها، يُدرِك الـ Paradox الذي يقعُ فيه طالبو هذا الكرسي. الكُلُّ في لبنان يَعلَم أنّ رئاسة الجمهوريّة فقدَت الكثير من وهجِها بسببِ خساراتٍ كرّسها دستور الطائف أو ممارسات بعد الطائف. الممارسات نوعان: نوعٌ أتى من خصوم الرئاسة الأولى فحاولوا تفريغها ممّا تبقّى منها، وأرادوا لها "عَ شْوَيْ" أن تقتصر على منح الأوسمة! ونوعٌ ثانٍ أتى من الرئاسة والمحيطين بها، فأعطوا ذخيرةً للخصوم لإطلاق النار عليهم مخالفين المثل الشهير Don’t Give Your Enemy Ammunition to Shoot at You. ومع ذلك، يكثُر "طالبين القُرْب" عند الاستحقاقٍ الرئاسي. لا بأس إن كان في الأمر رغبةٌ لخدمة لبنان وقضاياه المصيريّة. فالتنافس يولّد التميّز Competition Creates...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم