الخميس - 17 حزيران 2021
بيروت 26 °

إعلان

هل لا تزال مصر مؤهّلة لدورٍ مهمٍّ في لبنان؟

المصدر: النهار
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
مقابل مرفأ بيروت (أ ف ب).
مقابل مرفأ بيروت (أ ف ب).
A+ A-
مصر دولة عربيّة كبيرة وربّما الأكبر. مصر كانت زعيمة العالم العربي على مدى عقود منذ ثورة 20 يوليو 1952 وحتى وفاة مُطلقها الرئيس جمال عبد الناصر في أيلول 1970. مصر كانت أحد أبرز ثلاثة زعماء لمجموعة "دول عدم الانحياز"، والإثنان الآخران كانا صين "شو إن لاي" والرئيس الأندونيسي سوكارنو. مصر كانت أخيراً دولة عربيّة افريقيّة تتطلَّع إليها دول إفريقيّة غير عربيّة من أجل التنمية، وتطلب حركاتها التحرُّريّة مساعدتها لتحقيق أهدافها وأهمّها التخلُّص من الاستعمار. مصر هذه أيضاً حافظت على مكانتها ودورها الكبير في المنطقة والعالم في عهد خليفة عبد الناصر أنور السادات. فهي التي شنَّت حرب تشرين الناجحة جزئيّاً عام 1973 على إسرائيل بالاشتراك مع سوريا حافظ الأسد وأردن الملك حسين. وهي التي أخرجت الاتحاد السوفياتي من أرضها وعرقلت انتشار دوره ونفوذه في العالم العربي باستثناء دولٍ قليلة كانت لها معه علاقات سياسيّة وعسكريّة أبرزها سوريا والعراق وجمهوريّة اليمن الجنوبي الشعبيّة الديموقراطيّة. وهي أيضاً التي أفسحت في المجال أمام توسيع الولايات المتّحدة دورها ووجودها في المنطقة، كما في مجال انتقالها من الدفاع إلى الهجوم بعد انتهاء مرحلة مكافحة "الامبرياليّة والاستعمار" التي أطلقتها ثورة ناصر. وهي ثالثاً الدولة العربيّة الأولى التي عقدت سلاماً رسميّاً وإن بارداً مع إسرائيل استرجعت بواسطته أرضها المحتلّة منها، ومُنهية بذلك عصر الحروب النظاميّة مع إسرائيل ومُطلقة عصر...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم