الخميس - 17 حزيران 2021
بيروت 23 °

إعلان

كيف يسمح الحزب "المقاوم لإسرائيل" بهذه الاغتيالات؟

المصدر: النهار
ميشيل تويني
ميشيل تويني
Bookmark
A+ A-
 لن اتحدث عن لقمان سليم المثقف ولا عن مقتله الوحشي في جنوب المقاومة ضد الاحتلال، ولن اتهم بل أسأل "حزب الله" وكل حلفائه من رئيس الجمهورية الى رئيس مجلس النواب الى الجميع: لماذا منذ استشهاد لقمان سليم قال لي اكثر من 100 شخص: لا تتلفظي بـ"حزب الله"، القصة ما عادت مزحة؟ لماذا هذا الخوف من حزب موجود في مجلس النواب وفي الحكومات، وكيف تقبلون هذا الارهاب المعنوي على الشعب اللبناني وعلى الصحافيين وعلى الاعلاميين وعلى السياسيين؟ اذا لم يكن هذا ارهابا فما هو الارهاب؟ كيف يقبل الرئيس ميشال عون، الذي بسبب الخوف والترهيب كان منفيا في فرنسا، ان يعيش شعبه في ظل عهده في ترهيب مماثل واسوأ لان النظام السوري غريب أما "حزب الله" فمنتخب من الشعب وحليف فئة اخرى منتخبة من الشعب؟ لماذا يعتبر انتقاد "حزب الله" خطراً وكل من ينتقده يقال له: "ولو عندك ولاد"، او "شو صاير عليك شو بدك بهالشغلة"؟ كيف يكون من الطبيعي الاستمرار في وطن يخاف البعض من انتقاد حزب فيه؟كيف سنعيش مع حزب يهددنا دوما بـ 7 أيار؟ كيف سنعيش مع حزب لا يسلّم سليم عياش الى المحكمة الدولية لكي لا تتهمه مباشرة؟ كيف سنعيش مع حزب لا يجعلنا نؤلف حكومة او نجري انتخابات نيابية او ننتخب رئيسا للجمهورية الا عندما هو يريد؟كيف سنعيش مع حزب لا يمكن لمندوب من لائحة تنافسه ان يكون في الاقلام عند...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم