الإثنين - 14 حزيران 2021
بيروت 28 °

إعلان

هل تنجح فرنسا في رهانها اللبناني الجديد؟

المصدر: النهار
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
الرئيس عون ووزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان (نبيل اسماعيل).
الرئيس عون ووزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان (نبيل اسماعيل).
A+ A-
اللقاء في قصر الصنوبر بين رئيس الديبلوماسية الفرنسية وزير الخارجية جان ايف لودريان ومجموعات في المجتمع المدني اللبناني لم يكن مهماً في ذاته، اذ ان مجموعات كثيرة قاطعته، ولم تلب المجموعات الافعل في الشارع دعوة الام الحنون للظهور في موقع راعية المعارضات القائمة للحكم الحالي والطبقة السياسية التي "تنكرت" لوعودها امام الرئيس لفرنسي ايمانويل ماكرون في صيف العام 2020.  سعت فرنسا بداية الى رعاية الطبقة السياسية من خلال جمع ممثلي السلطة اي الكتل النيابية والاحزاب في قصر الصنوبر، واحبط ذلك الاجتماع كل الطامحين الى التغيير في لبنان ورأوا فيه ما يناقض كل المواقف التي سبق فاطلقها الرئيس ماكرون قبيل الاجتماع.  لكن باريس فشلت في مساعيها لتقريب وجهات النظر، وفي دفعها الطبقة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم