السبت - 24 تموز 2021
بيروت 28 °

إعلان

فلسطين ليست عربية!

المصدر: النهار
راشد فايد
راشد فايد
Bookmark
مواجهات في المسجد الأقصى بين فلسطينيين وقوات إسرائيلية (أ ف ب).
مواجهات في المسجد الأقصى بين فلسطينيين وقوات إسرائيلية (أ ف ب).
A+ A-
هو المشهد نفسه يتكرر منذ كان تقسيم فلسطين، الذي نندم اليوم على رفضه، وقد كان لنا، حينها، بعض القوة المعنوية، على الأقل، كـ"أمة" تربط عروة العروبة بينها، بعدما تبددت الحمية الدينية، وأسقط المنتصرون في الحربين العالميتين الإمبراطوريات القديمة، وبزغت الإمبراطورية الأميركية الجديدة، وسوغوا القوميات كوعاء سياسي حديث، ما أن حقق التفتيت المطلوب منه لمصلحة الإستعمار الجديد، حتى حلّت مكانه الدول الكيانات، كما أنجزها الثنائي العقيد الإنكليزي مارك سايكس والفرنسي فرانسوا جورج بيكو، في اتفاقيتهما الشهيرة عام 1916. المشهد المقصود هو الإمعان الاسرائيلي في تفتيت القدس جغرافيا، وتصفية الفلسطينيين بشريا، منذ استكمال احتلال ، فيما يمعن...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم