الأحد - 16 أيار 2021
بيروت 24 °

إعلان

تصعيد باسيل رسالة العهد إلى الحريري... هل يسحب عون ورقة التأليف ويفجّر الحكومة؟

المصدر: "النهار"
ابراهيم حيدر
ابراهيم حيدر
Bookmark
باسيل بعد تعافيه من كورونا (صفحته الرسمية في "فايسبوك").
باسيل بعد تعافيه من كورونا (صفحته الرسمية في "فايسبوك").
A+ A-
تخطت الأمور في البلد قضية الحكومة لتصل الى أزمة نظام بات شبه مستحيل استمراره على هذا النحو، جرّاء انسداده على أي أفق مستقبلي. المشكلة لم تعد مرتبطة بملف تشكيل الحكومة فحسب، على رغم أنها قد تشكل خطوة أولى لتهدئة الأوضاع والتخفيف من حدة الإنهيار، بل بما سيكون عليه لبنان في نظامه وهويته وتركيبته، وحتى دستوره الذي يتعرض لكل أنواع الانتهاكات. الخلاف على تشكيل الحكومة بات له سياقات مختلفة يتداخل فيها المحلي بالإقليمي، وليس عن حقيبة من هنا كالداخلية أو العدل أو غيرها تحول دون عملية التأليف، إنما هو يتصل بمحاولات الإطباق على البلد وانتزاع الصلاحيات وتكريس أمر واقع ليس له في الأصل مكان في الصيغة اللبنانية ولا في الدستور ولا في مبررات تأسيس الكيان. تتداخل مصالح ومشاريع اطراف عدة في النقاش حول الحكومة، لكن استهدافاتها تتجاوز هذا الملف وفق سياسي لبناني متابع. خرج رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل ليرفع السقف ضد الرئيس المكلف سعد الحريري، وكأنه ينطق باسم رئيس الجمهورية ميشال عون. فما حدث خلال الشهرين الماضيين من توتر داخلي وتصعيد سياسي يشي بأن التأليف بقدر ما له حسابات داخلية يتصل أيضاً باعتبارات إقليمية من طرف "حزب الله" ولا يخرج عنها. أما حسابات العهد التي تختلف داخلياً، والتي عبّر عنها باسيل، فلها مسارات أخرى تتعلق بالصلاحيات والإمساك بالسلطة، إلى حد أن العلاقة بين رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف سعد الحريري اقتربت من الإنكسار لشعور الاخير بأن الشروط المرفوعة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم