السبت - 28 أيار 2022
بيروت 23 °

إعلان

الفتنة الجديدة بتقويض القضاء!

المصدر: "النهار"
نبيل بومنصف
نبيل بومنصف
Bookmark
من أحداث الطيونة (تعبيرية - نبيل إسماعيل).
من أحداث الطيونة (تعبيرية - نبيل إسماعيل).
A+ A-
ثمة في مخزون الذاكرة "الحربية" للبنانيين واقعة او حقيقة لا تزال صادمة حتى يومنا هذا وهي مثبتة ومن حقائق مسببات الحرب في بعدها "الأهلي" والطائفي تحديدا قبل البعد المتصل بالمواجهات التي خاضتها فئات لبنانية مع "الآخرين". هذه الحقيقة تتصل بما تعرض له الجيش اللبناني من استهدافات وحملات وتوظيف انتهت جميعها باقتحام الانقسامات العمودية الطائفية بنيته وهيكليته وصفوفه فانفجر بتقسيم هو الأسوأ من كل الانقسامات التي انهارت معها جمهورية الاستقلال الأول وكل معالم لبنان الازدهار بحرب ولا أبشع. لن نتوغل الآن، وليست المناسبة للتوغل في مسألة من منع الجيش في مطالع جولات القتال عام 1975 من الانتشار والنزول إلى الشارع لقمع الفتنة المشتعلة مع المواجهات الأولى بين لبنانيين والمنظمات الفلسطينية عقب حادث بوسطة عين...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم